Wednesday, 7 March 2012

خربشات تويترية: حوار محتمل مع رئيس سابق في ظل لحظة توافقية



هالة سرحان: الليلة معنا ولأول مرة من حمل كفه على روحه وقاد طيارته وضرب العدو ثم أصبح رئيسا لمصر لثلاثين عاما، لم يكل أو يمل من حمل المسؤولية، وعبر بنا نحو التنمية، وجنب مصر الحروب وقاد الشعب نحو الرخاء، لكن مؤامرة خارجية أرادت بمصر السوء وقالوا أنها ثورة.. (ابتسامة سخرية!) وتعرض للظلم والسجن ولكن القضاء الشامخ برأه!

مبارك لهالة سرحان: شكرا على المقدمة الجميلة وأنتي عارفة معزتك عندي من أيام رئاستك لتحرير مجلة مش فاكر اسمها، بس سوزي كانت بتحبها. وأنا الحقيقة عاوز أقول شكرا للقضاء المصري العظيم الشامخ!

هالة سرحان: شكرا سيادة الرئيس السابق.

مبارك: بلاش الرئيس السابق، أفضل الفريق طيار أحسن. أنتي عارفة إني راجل عسكري وابن الجيش المصري العظيم الشامخ..

هالة سرحان: سيادة الفريق مبارك، دعنا نبدأ من العائلة.. من الطفولة.. حدثنا عنك كابن للقرية المصرية وعن أسرتك العظيمة التي صنعت منك هذا الرجل!

مبارك لهالة سرحان: الحقيقة والدي كان راجل فلاح، زرع فيا قيم الشهامة والصدق والكرامة، وأمي كانت بنت شيخ طريقة من الحجاز وزرعت فيا حب الوطن..

هالة فجأة لمبارك: وهل كنت بتاكل الفطير والأكل الفلاحي في القرية سيادة الفريق؟

مبارك مبتسما: طبعا يا هالة. أنا كنت ابن كفر مصيلحة وكان الكل بيعتبرني ابنه.. وكنت الحقيقة طفس وباموت في الأكل!

هالة سرحان تبتسم وتقول: عليك خفة دم جميلة يا ريس.. حاسألك عن الطفولة وعن المرة اللي قلت فيها لضابط البوليس المصريأنا أكره الاستعمار!

مبارك: آه طبعا


هالة: ولكن بعد الفاصل!

(إعلانات سمنة وسيراميك وكلها فيها أعلام مصر وأغاني على طراز: بنحبها وعلشان بنحبها لازم نبطل نفشخها! وصورة عامل بائس وفلاح تعيس وكله رافع علم مصر وبيحرك بقه بكلمات الأغنية..)



ثم هالة مرة أخرى: معنا من كان رئيسا لمصر!

وبعد مجموعة أسئلة بضان من هالة لمبارك عن طفولته، ستنتقل الى أسئلة أبضن عن شجاعته في ابتدائي ثم عبقريته في إعدادي وكراهيته للاستعمار في ثانوي.. وبعدين مبارك حيكشف لهالة السر اللي فضل مخبيه 60 سنة!

مبارك: أنا لعلمك كنت في الضباط الأحرار وقلت لجمال الله يرحمه، يا أبو خالد لازم نطهر البلد

هالة تبص لمبارك بانبهار وتقول: معقولة يا ريس أنت ورا ثورة 52؟

مبارك: أيوة أنا.. وورا ثورة2011 كمان.

هالة: حنيجي لدة بعدين ولكن فاصل ونرجع لكم!

(إعلانات كتير عن جرايد تقول الحقيقة وبرامج تذيع الأسرار ومذيعين مع الثوار)،

ثم هالة تقول: ليه ماقلتش إنك كنت وراء ثورة 52؟

مبارك: بأحب التواضع وأكره أكون جزء من التمجيد والأغاني الوطنية زي الأغنية اللي بتقول: صورة صورة كلنا عاوزين صورة.. صورنا يا مبارك..!

هالة تبص لمبارك بنظرة مليئة بالشحتفة وتقول والدمعة بتفر: يا عيني على هذه القيمة الكبيرة.. قيمة تواضع العظماء.. ظلمناك يا أبو علاء!

مبارك يبتسم بمرارة: المهم مصر.. المهم مصر يا هالة!

وبعد فاصل من الأغاني الوطنية، تعود هالة لمبارك: بكرة حنكمل معاك ومع المشاهدين قصة فدائك للوطن في حروبه وتضحياتك بوقت أسرتك. شكرا والى اللقاء..


2 comments:

  1. ههههههه جامدة نكاح بجد - احلي حاجه قريتها لحد النهارده

    ReplyDelete